دنيـــــــــا وديــــن الاسلامى
اهلا وسهلا بكم فى منتدى دنيا دين

دنيـــــــــا وديــــن الاسلامى

دنيا ودين الإسلامى
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» موسم الحصاد بالمثل البلدى فى برمهات اسرح الغيط وهات
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 3:10 am من طرف احمد معاذ

» شرح طريقة إضافة موضوع جديد في أحد المنتديات
الخميس مارس 20, 2014 3:04 pm من طرف الفرعون الصغير

» اعتقة الله كلة من النار
الخميس مارس 06, 2014 10:23 pm من طرف احمد معاذ

» للتذكير فقط
الخميس مارس 06, 2014 9:52 pm من طرف بنت عائشة

» يوشِكُ أنْ يأتِيَ زمانٌ
الخميس مارس 06, 2014 9:43 pm من طرف بنت عائشة

» الناضورة فى طي النسيان بالوادى الجديد
الأربعاء فبراير 26, 2014 10:55 pm من طرف احمد معاذ

» البرنامج الاسلامي الشامل المصحف الكريم لعدد من القراء وخطب لعدد من الأفاضل قسم خاص للرقية الشرعية قسم خاص لتفسير القرآن الكريم
الثلاثاء فبراير 11, 2014 3:15 pm من طرف شروق حنين

» برنامج منع قطع النت عنك
الإثنين فبراير 03, 2014 3:14 pm من طرف محمد حجى

» +18
الأربعاء يناير 29, 2014 5:52 pm من طرف محمد حجى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 لا خير في لذة من بعدها النار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وليد ياسين
مراقب عام
مراقب عام
avatar

رقم العضويه : 11
عدد المساهمات : 1355
نقاط : 5232
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

مُساهمةموضوع: لا خير في لذة من بعدها النار   الخميس نوفمبر 04, 2010 11:46 pm


لا خير في لذة من بعدها النار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال ابن الجوزي: [عن ابن عباس قال: يا صاحب الذنب لا تأمننَّ سوء عاقبته، وما الذنب أعظم مِن الذنب إذا عملتَه.. قلة حيائك ممن على اليمين وعلى الشمال وأنت على الذنب أعظم مِن الذنب.. وضحكك وأنت لا تدري ما الله صانع بك أعظم مِن الذنب.. وفرحك بالذنب إذا ظفرتَ به أعظم مِن الذنب.. وحزنك على الذنب إذا فاتك أعظم مِن الذنب إذا ظفرتَ به.. وخوفك مِن الريح إذا حركتْ ستر بابك وأنتَ على الذنب؛ ولا يضطرب فؤادك مِن نظر الله إليك أعظم مِن الذنب إذا عملته..!
وكتبت عائشة رضي الله عنها إلى معاوية: أما بعد؛ فإنَّ العبد إذا عمل بمعصية الله عاد حامِدُه مِن الناس ذامًّا.
عن عبد الرزاق قال: حدثنا بكار، قال: سمعت وَهبًا يقول: إنَّ الرب عز وجل قال في بعض ما يقول لبني إسرائيل: إني إذا أُطعتُ رَضيتُ، وإذا رضيتُ باركتُ، وليس لبركتي نهاية.. وإذا أُعصيتُ غضبتُ، وإذا غضبتُ لعنتُ، ولعنتي تبلغ السابع من الولد..!
وعن المعتمر بن سليمان عن أبيه قال: إنَّ الرجل ليصيب الذنب في السر؛ فيصبح وعليه مذلته.
وقد روي عن الحسن البصري أنه كان إذا ذكر أهل المعاصي يقول: هانوا عليه فعصوه، ولو عزوا عليه لعصمهم.
وقال محمد بن كعب القرظي: ما عُبد الله بشيء قط أحب إليه مِن ترك المعاصي.
واعلم -وفقك الله- أن المعاصي قبيحة العواقب سيئة المنتهى وهي وإنْ سر عاجلها ضر آجلها، ولربما تَعجَّل ضرها.. فمن أراد طيب عيشه فليلزم التقوى.
فمتى رأيتَ -وفقك الله- تكديرًا في حالك؛ فتَذَكَّر ذنبًا قد وقع.. فقد قال الفضيل بن عياض: إني لأعصى الله فأعرف ذلك في خلق دابتي وجاريتي. وقال أبو سليمان الداراني: مَن صَفَا صُفِّي له، ومَن كَدَّر كُدِّر عليه، ومَن أحسن في ليله كوفئ في نهاره، ومَن أحسن في نهاره كوفئ في ليله.
فتفكر -وفقك الله- في أنَّ الذنوب تنقضي لذتها، وتبقى تبعتها.. وقد كان سفيان الثوري كثيرًا ما يتمثل:

تفنى اللذاذةُ ممَن نال صفوتَها
تبقى عواقبُ سُــوءٍ في مَـغَـبَّـتِهـا

مِنَ الحـرامِ ويبقى الإثمُ والعـــارُ
لا خيـرَ في لذةٍ مِن بَعدِهـا النــارُ

ثم تفكر –وفقك الله- فيما أكسبك الذنب من الخجل! فقد قيل للأسـود بن
يزيد عند موته: أبشر بالمغفرة. فقال: وأين الخجل مما المغفرة منه؟!
وكان بعض الحكماء يقول: إنِ استطعتَ أنْ لا تسيء إلى مَن تحب فافعل. قيـل له: كيف يسيء الإنسان إلى مَن يحب؟ فقـال: إذا عصيتَ الله أسأتَ إلى
نفسك؛ وهي أكبر محبوباتك!
وقيل لبعض الحكماء: مَن أشد الناس اغترارًا؟ فقال: أشدهم تهاونًا بالذنب.
وكان بعض الحكماء يقول: هَبْ أنَّ المسيء قد غُفر له؛ أليس قد فاته ثواب المحسنين؟!] [ذم الهوى]

أنا العبـــدُ الذي سُطِـــرَت عليـــهِ
أنا العبـــدُ الغريـــــقُ بلُــجِّ بـحـــــــــرٍ
أنا الغـــدَّارُ كم عـاهــدتُ عـهــــــدًا
فــــــوا أسفي على عُـمُـــــــرٍ تَـقَـضَّى
أنا العبدُ الـمُسيءُ ظلمتُ نفسي
أنا الـمضطَـرُّ أرجــو منك عفــوًا
أنا الـمقطـــــوعُ فارحمني وصِلْني

صحائفُ لم يَخَفْ فيها الرقيبَا
أصيــــــحُ، لرُبَّـمــا ألقَى مُجيــــبَــــا
وكنتُ على الوفــــاءِ به كَذوبَا
ولم أكسبْ بـــــهِ إلا الذنــــــــوبَـــا
وقـــــــد وافَـيْــتُ بـابَــكُـمُ مُنـيـــــبَــــا
ومَن يرجــو رضـاكَ فلن يَخيـــبَا
ويَسِّــــرْ منكَ لي فَـــرجًــا قــريبَا



فـائـدة :
قال أبو حازم: عند تصحيح الضمائر تُغفر الكبائر، وإذا عزم العبد على ترك الآثام أتته الفتوح.
قال ابن الجوزي: وقوع الذنب على القلب كوقوع الدهن على الثوب، إن لم تُعَجِّل غسله وإلا انبسط..(وإنْ منكُمْ لَمَن لَيُبْطِئَنَّ).. وإذا كان القلب نقيًّا ضج لحدوث المعصية،أما بليد الطبع فلا ينفر؛‏ فلابس الثوب الأسود لا يجزع من وقوع الحبر عليه..!!


لبستُ ثوبَ الرجا والناسُ قد رقــدُوا
وقلتُ: يـــا عُـــدَّتي في كُــــــلِّ نـائـبـــــــةٍ
أشكـــو إليـــكَ ذنـــوبًـــا أنتَ تـعـلمُـهــــا
وقـــــد مَـددتُ يـَــدِي بالـذُّلِّ مُـعـتـــرِفًــا
فــــــلا تَـــــــــرُدَّنـَّـهـــــــا يــــا رَبِّ خــائــبــــــــةً

وقُمتُ أشكــــو إلى مـولايَ مــــا أجِـــــدُ
ويا مَن عليهِ كَـشْـفُ الضُّـرِّ أعـتمِـدُ
مـالي على حَملِـهـا صبـــرٌ ولا جَـلَــدُ
إليـكَ يـا خيـــرَ مَن مُـدَّتْ إليـهِ يَــــــدُ
فبحـرُ جُـــودِكَ يَـروِي كُــلَّ مَن يَـــرِدُ

اللهم احفظنا من كل سوء

واعنا على ذكرك وشكرك

وحسن عبادتك



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وحيد نفد
مستشار عام المنتدى
مستشار عام المنتدى
avatar

رقم العضويه : 94
ذكر عدد المساهمات : 832
نقاط : 4291
تاريخ التسجيل : 29/10/2010
العمر : 57
الموقع : وحيد نفد

مُساهمةموضوع: رد: لا خير في لذة من بعدها النار   الجمعة نوفمبر 05, 2010 1:17 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجدى معاذ
المشرف العام للمنتدى
avatar

رقم العضويه : 10
ذكر عدد المساهمات : 4584
نقاط : 10892
تاريخ التسجيل : 31/08/2010
العمر : 49
الموقع : حى السلام

مُساهمةموضوع: رد: لا خير في لذة من بعدها النار   الجمعة نوفمبر 05, 2010 9:02 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003725506562
وليد ياسين
مراقب عام
مراقب عام
avatar

رقم العضويه : 11
عدد المساهمات : 1355
نقاط : 5232
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: لا خير في لذة من بعدها النار   السبت نوفمبر 06, 2010 6:03 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نهى محمود
عضو ذهبى
avatar

انثى عدد المساهمات : 412
نقاط : 3672
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: لا خير في لذة من بعدها النار   الإثنين ديسمبر 27, 2010 9:09 pm


هـــانوا عليـــه فعصـــوه ولو عـــزوا عليـــه لعصمهـــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد ياسين
مراقب عام
مراقب عام
avatar

رقم العضويه : 11
عدد المساهمات : 1355
نقاط : 5232
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: لا خير في لذة من بعدها النار   الأربعاء ديسمبر 29, 2010 4:37 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا خير في لذة من بعدها النار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دنيـــــــــا وديــــن الاسلامى :: ركن المقالات والخطب -
انتقل الى: